محلي

بسبب الإنفلات الأمني.. عصابة مسلحة تقتل أب أمام أبناءه في الطريق الساحلي بالزاوية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – الزاوية
قتل أول أمس الخميس، مواطن أمام أولاده في الطريق الساحلي المار بمدينة الزاوية، بعد مطاردة من عصابات مسلحة طالبته بالتوقف في نقطة تفتيش وهمية نصبتها للسطو على المواطنيين المارين بالطريق.
وقال شهود عيان ومصادر مقربة من القتيل، اليوم السبت، إن المواطن ناصر ساسي صقر، البالغ من العمر 45 عام، والمقيم بمنطقة بني يحي بالقرب من سوق السعي، اصطحب زوجته وأبناءه السبعة من العاصمة طرابلس إلى مدينة غريان من أجل إبنته التي تجري امتحاناتها هناك تعرض لمطاردة من عناصر ملثمة.
وأشار شهود العيان، إلى أن القتيل رفض الامتثال لأوامر العصابة التي نصبت حاجزا وهميا على الطريق الساحلي بالقرب من المدينة بغرض السطو وترهيب وخطف المارة، مؤكدة أنه انطلق بسيارته مسرعا محاولا النجاة فطاردته العصابة إلى أن أوقفت السيارة بالقوة وأطلقت عليه النار لترديه قتيلا.
وأكد مقربون من القتيل أنه أصيب برصاصتين إحداهما أسفل بطنه والأخرى وسط وجهه، مشيرين إلى أنه تم التصويب عليه أمام أبناءه، ولم تكترث العصابة بصراخ وهلع زوجته وأولادهما.
وتنتشر العصابات المسلحة الإجرامية والإرهابية في المنطقة الغربية، التي تارة تقتل باسم الدين، وأخرى تقتل بدافع السرقة وتخطتف المواطنين طلبا للفدية.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق