محلي

قيادي بحراك ليبيا إلى السلام: الشرخ الاجتماعي بالجنوب ناتج عن تعامل البعض مع دول إقليمية


أوج – بني وليد
قال القيادي بحراك ليبيا إلى السلام، على محمد عبدالنبي أحمد، إنه لم ير أي دور فاعل في حل أزمات الجنوب، مشيرًا إلى أن البعض ساهم في توسيع الشرخ الاجتماعي.
وأوضح عبدالنبي، في تصريحات خاصة لـ”أوج”، أن هذا الشرخ الاجتماعي اتسع عن طريق تعامل البعض مع دول إقليمية تسعى لزعزعة أمن الجنوب واستقراره.
وأشار القيادي بحراك ليبيا إلى السلام، إلى أن البعض الآخر اكتفى بالصمت والرشوة تلقاء صمته المخزي على ما يعانيه الجنوب الليبي؛ من شح في مصادر الحياة والطاقة، بالاضافة الى السوق السوداء المسيطرة على الساحة في الجنوب الليبي، على حد تعبيره.
ولفت عبدالنبي، إلى أن الجنوب الليبي يعاني من ظروف قاسية في جميع النواحي؛ الصحية، والتعليمية، والأمنية، قائلاً: “لم يتحرك تجاهه أي مسؤول، أو نائب”.
وتابع: “حتى عمداء بلدياته استغلو الظروف الراهنة وأصبحوا تجار حروب، رفقة بعض الشركات الوهمية، واستنزفو الملايين من خزانة البلديات و لكم في بلدية سبها والمشاريع الوهمية الكاذبة خير دليل”.
واختتم: “أملي بالله أن يأتي يوم من الأيام، و ينال فيه هؤلاء السراق والمتخادلين جزاءهم العادل، على ما اقترفت أيديهم النتنة في أبناء شعبنا في الجنوب الليبي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق