محلي

سيالة يلتقى غوتيريش للمطالبة بعقد جلسة لمجلس الأمن خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏بدلة‏‏‏

أوج – طرابلس
التقى وزير الخارجية بحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، محمد الطاهر سيالة، اليوم الجمعة، بالأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرتش، وذلك للمطالبة بعقد جلسة لمجلس الأمن خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر الفاتح/سبتمبر المقبل.
وأوضح سيالة على هامش مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا “التيكاد”، في بيانٍ لمكتبه الإعلامي، طالعته “أوج”، أنهما ناقشا دور الأمم المتحدة والبعثة الأممية في ليبيا من أجل إعادة الاستقرار ووقف العدوان على العاصمة طرابلس.
وأشار البيان، إلى أن اللقاء تطرق إلى اجتماع المندوبية العامة الشهر المقبل، وآلية إيجاد مقاربة لموقف الدول الفاعلة لحل الأزمة الليبية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق