محلي

احتجاز 6 مصريين في بنغازي منذ 18 يومًا.. وأهاليهم يناشدون الخارجية بالعمل على إعادتهم

أوج – القاهرة
نقلت صحيفة الوطن مناشدات أهالي 6 عمال مصريين، من محافظة المنيا جنوب البلاد، محتجزين من قبل مجهولين في مدينة بنغازي، منذ 18 يوما، القيادات الأمنية ووزارة الخارجية المصرية بسرعة التدخل، لمعرفة ظروف الاحتجاز، والعمل على إعادتهم لوطنهم.
وذكرت الصحيفة المصرية، في تقريرها، اليوم الاثنين، والذي طالعته “أوج” أن بعض أسر العمال المحتجزين نجح في التواصل مع ذويهم من العاملين في ليبيا عبر وسطاء، لإبلاغ أسرهم بأنهم محتجزين دون معرفة السبب.
قال أحد أقارب المحتجزين ويدعى عبد الحكيم باهي، من قرية ساقية داقوف، إن العمال توجهوا إلى ليبيا خلال عمليات هجرة غير شرعية قبل عام تقريبا، مضيفا أن أسرهم تلقت أخبارا من معارفهم وأقاربهم العاملين في ليبيا قبل يومين، تفيد بأنه أثناء خروج الـ6 للعمل في الصباح الباكر قبل 18 يوما، تم توقيفهم أمام بوابة تسمى “طارق بن زياد” في مدينة بني غازي دون أي أسباب، ولم يتم التوصل إلى أي شيء بخصوصهم منذ ذلك الوقت.
وأوضح أن قائد السيارة التي كان يستقلها العمال لم ُيحتجز معهم، وأنه أبلغ أقاربهم في ليبيا أن واقعة الاحتجاز تمت منذ ما يقرب من 18 يوما، مؤكدا أن أهالي المحتجزين يسعون جاهدين من أجل التوصل إلى أي معلومات تقودهم إلى الاطمئنان على ذويهم، ومعرفة ظروف وملابسات احتجازهم.
يشار إلى أنه في شهر الكانون/ديسمبر عام 2015م، احتجز مسلحون في ليبيا 21 عاملا مصريا جميعهم من أبناء قرية ساقية داقوف أيضا، ونجحت السلطات المصرية في إعادتهم جميعا حينذاك.
وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سرت، عثرت على جثتين داخل سيارة دفع رباعي مقتولتين بطلقات نارية بجنوب المدينة، بنطاق قسم شرطة أبو هادي، يوم 25 الطير/ أبريل الماضي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق