محلي

ناعيًا أبو عميد.. الأعلى للقبائل والمدن الليبية: نبراس للجهاد ضد التدخل الأجنبي الغاشم في ليبيا منذ 2011


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – العزيزية
نعى رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، العجيلي عبد السلام برين، اليوم الأربعاء، وفاة آمر السرية المساندة التابعة للواء 12 مجحفل والناطق الرسمي لمؤتمر للقبائل والمدن، خالد رمضان أبو عميد، مشيرًا إلى أنه تم اغتياله في 20 هانيبال/أغسطس الجاري، هو ومجموعة من رفاقه المناضلين من ورشفانة وخارجها.
وتقدم المجلس، في بيانٍ تحصلت “أوج” على نسخة منه بأحر التعازي في انتقال المرحوم بإذن الله إلى جوار ربه، لافتًا إلى أنه قبل هذا التاريخ بشهر تقريبًا، تم الغدر والخيانة، باللواء مسعود الضاوي ومجموعة من رفاقه.
وأكد البيان، أن الشهيد خالد أبو عميد، هو ومجموعة من رفاقه من مختلف القبائل والمدن، هم المؤسسون لمؤتمر القبائل الذي انعقد في شهر الماء/مايو 2014م بمدينة العزيزية، حيث تم تكليفه منذ ذلك التاريخ بمسئولية الناطق الرسمي لمؤتمر للقبائل والمدن، مشيرًا إلى أنه كان له والكثير من رفاقه جهد وطني كبير في انعقاد مؤتمر القبائل والمدن، بمدينة سلوق المجاهدة بتاريخ 10 ناصر/يوليو 2015م، من أجل وحدة ليبيا وتحريرها بالكامل.
وأشار المجلس، إلى أن أبو عميد كان موفقًا في جميع بياناته التي صدرت عنه، في جميع الظروف المأساوية التي مرت بها ليبيا، مؤكدًا أنه كان لها أثر إيجابي كبير في الإعلام في الداخل والخارج، معتبرًا أن أبو عميد نبراسًا للجهاد في تحرير الوطن بالكامل من التدخل الأجنبي الغاشم الذي جثم على جميع نواحي الحياة في ليبيا منذ 2011م حتى هذا التاريخ.
واختتم المجلس، بالتأكيد على تقدمه لأسرة أبو عميد وقبيلته بأحر التعازي والمؤاساة، ولجميع القبائل والمدن الشريفة التي لا زال أبناؤها يقاتلون من أجل تحرير الوطن المكلوم من جميع المليشيات وأعوان الاستعمار، على حد وصفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق