محلي

يورو نيوز ترصد أوضاع المهاجرين في إيواء سبها وتصفها بالصعبة

نتيجة بحث الصور عن المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا

أوج – سبها
رصدت قناة يورو نيوز، أوضاع المهاجرين غير الشرعيين بمركز إيواء في مدينة سبها جنوب البلاد.
وكشفت المشاهد المصورة التي التقطت من داخل المراكز، في التقرير المصور الذي نشرته القناة الأوروبية، اليوم الخميس، طالعته “أوج”، تدني الخدمات المقدمة للمهاجرين، المكان ليس به أسرة مجرد أغطية بسيطة يفرشونها على الأرض تقضي حاجة النوم ليلا، وجالونات المياه تملأ المكان نظرا للانقطاع الدائم لها، كما أكد نائب مدير المركز.
مشهد من مركز ايواء سبها بعدسة يورو نيوز
وأوضحت المشاهد، أيضا عدم نظافة المكان، واشتكى المهاجرون، من نقص المواد الغذائية وندرة مواد التنظيف الخاصة بنظافتهم الشخصية أو التي تساعدهم في تنظيف المكان وتطهيره.
ونقل التقرير عن المهاجرين قولهم إنهم مجبرون على العيش في ظروف غير صحية، وإنهم يعانون في كثير من الأحيان نقصا في الغذاء.
وحكى أحد المهاجرون كيف وصل إلى مركز الاحتجاز الوحيد في المدينة والذي تشرف عليه الحكومة المؤقتة، ويدعى أحمد صالح إبراهيم، يبلغ من العمر 19 سنة، مؤكدا أنه وصل إلى ليبيا قبل ثمانية أشهر.
وكانت دورية من إدارة مراقبة الهجرة أوقفت إبراهيم في بنغازي، وتنقل من مركز إلى آخر إلى أن وصل إلى مركز سبها، الذي تتسع طاقة استيعابه لأكثر من 45 شخصا، والذي يعمل فيه حاليا في المطبخ يعد الطعام للمهاجرين المحتجزين في المركز.
ويصف إبراهيم الأوضاع في المركز بـ”الصعبة”، مؤكدا أن المنظمات الدولية أهملتهم طويلا، إذ أن أبسط مرافق الحياة مفقودة، والمهاجرون يواجهون نقصا في الغذاء ومياه الشرب ومواد التنظيف.
ويفضل إبراهيم، العيش في مركز الاحتجاز رغم هذه الأوضاع “لأنه لايريد العودة إلى بلاده تجنبا للعيش في ظل النزاعات” لافتا إلى أن هناك أماكن شاغرة في المركز إذ أن الكثير من المهاجرين تم ترحيلهم.
وبدروه اشتكى نائب مدير المركز، محمد جبريل، من الأوضاع المزرية، مطالبا بتوفير حاجيات أساسية مثل الماء والغذاء ومواد التنظيف، من شأنها أن تحسن نوعية الخدمات، المقدمة إلى المهاجرين في المركز.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق