محلي

مُطالبًا بتحقيقات دولية.. حزب العدالة والبناء: اختطاف سهام سرقيوة جريمة جنائية لا يمكن السكوت عليها


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
أدان حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، واقعة اختطاف عضو مجلس النواب، سهام سرقيوة، من منزلها بمدينة بنغازي.
وقال الحزب في بيان له، تابعته “أوج”، أن الاختطاف والإخفاء القسري يُعد جريمة مروعة يدينها القانون واستنكرها الحزب في مناسبات عديدة، وأن اختطاف عضو من أعضاء مجلس النواب يملك حصانة قانونية يُعد جريمة جنائية لا يمكن السكوت عليها.
وأعرب الحزب في بيانه، عن قلقه الشديد من الانفلات الخطير للحالة الأمنية التي وصلت إليها مدينة بنغازي، وانتشار حالات الخطف والقتل والتعذيب خارج القانون ورمي جثث بالشوارع والمقابر عليها آثار التعذيب، موضحًا أن ما يحدث عملية إرهابية تستهدف ترويع المواطنين وإسكات صوتهم.
وفي ختام البيان، طالب الحزب بالتحقيق في هذه العمليات من قبل جهات حقوقية دولية محايدة لتوثيق وإدانة هذا الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان، مُحملاً الخاطفين ضمان أمن وسلامة النائب المختطفة، بالإضافة إلى سرعة الإفراج الفوري عنها.
وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، تداولوا أنباء تشير إلى اختفاء النائبة سهام سرقيوة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها تعرض لاعتداء وأُصيب بإطلاق رصاص في ساقه، كما أُصيب في إحدى عينيه، بينما لم تُعرف هوية الجهة التي قامت بالاعتداء ولا المكان الذي اُقتديت إليه النائبة.
وأشار النواب إلى أن آخر ظهور لسرقيوة كان في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث” المذاع على فضائية “ليبيا الحدث”، وذلك بعد مشاركتها مع عدد من زملائها النواب في اجتماعات القاهرة التي استضافت خلالها اللجنة المصرية المعنية بليبيا أعضاء من مجلس النواب مطلع الأسبوع الجاري.
ولفت النواب، إلى أنه خلال المداخلة لاحظ المذيع وصف لأعضاء مجلس النواب الداعمين للجيش بالمتشددين قبل أن ينقطع الاتصال.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق