محلي

واصفًا بعثة الأمم المتحدة بأنها في سبات عميق.. الفقيه: اختطاف سرقيوة جريمة بكل المقاييس


أوج – طرابلس
اعتبر عضو مجلس النواب المنعقد في طرابلس، سليمان الفقيه، أن اختطاف عضو مجلس النواب، سهام سرقيوة في بنغازي جريمة بكل المقاييس، مشيرًا إلى أنها مخالفة لأخلاقيات المجتمع الليبي.
وأضاف الفقيه، في تصريحات لشبكة الرائد، رصدتها “أوج”، أن سرقيوة منذ البداية دعمت مشروع الكرامة وقائده خليفة حفتر، قائلاً: “بمجرد قولها أنها لا تدعم الحرب على طرابلس، ونددت بما يحدث بها على قناة الحدث التابعة لحفتر تعرضت لهذه الجريمة”.
وأعرب الفقيه، عن أسفه لاختطاف عضو مجلس نواب لديه حصانة قانونية واقتياده إلى جهة مجهولة، قائلاً: “يحدث ذلك في مدينة يُدعى أنها تعيش في أمن وأمان، فلا لوم على مواطن عادي لا يملك حصانة أن يحدث له أى شيء فيها: ”
وتابع: “مشروع حفتر العسكري الدكتاتوري لا يقبل حتى الداعمين له في حالة قيامهم بأي مخالفة، فاتضح هذا أن دعمها السابق لحفتر لم يشفع لها”، مطالبًا بعثة الأمم المتحدة أن يكون لها رأي واضح، وألا تلتزم الصمت، مضيفًا: “فهي منذ بداية العدوان أو من قبله في سبات عميق”، ذاكرًا أن مدينة بنغازي تحت نظام استخباراتي عسكري من دول الجوار، على حد قوله.
واختتم الفقيه: “كل ما فعله حفتر هو محاربة خصومه السياسيين، وليس كما يدعي مكافحة الإرهاب، بل مكافحة الإرهاب هي شماعة تحت غطاء مشروع حفتر الدكتاتوري”.
وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، تداولوا أنباء تشير إلى اختفاء النائبة سهام سرقيوة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها تعرض لاعتداء وأُصيب بإطلاق رصاص في ساقه، كما أُصيب في إحدى عينيه، بينما لم تُعرف هوية الجهة التي قامت بالاعتداء ولا المكان الذي اُقتديت إليه النائبة.
وأشار النواب إلى أن آخر ظهور لسرقيوة كان في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث” المذاع على فضائية “ليبيا الحدث”، وذلك بعد مشاركتها مع عدد من زملائها النواب في اجتماعات القاهرة التي استضافت خلالها اللجنة المصرية المعنية بليبيا أعضاء من مجلس النواب مطلع الأسبوع الجاري.
ولفت النواب، إلى أنه خلال المداخلة لاحظ المذيع وصف لأعضاء مجلس النواب الداعمين للجيش بالمتشددين قبل أن ينقطع الاتصال.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق