محلي

بن عطية يدعو أعيان المنطقة الغربية لاجتماع لفصل الوفاق عن الرئاسي غداً السبت


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – تاجوراء
أعلن عميد بلدية تاجوراء، عن عقد اجتماع ل”أحرار المنطقة الغربية” من أعيان وحكماء و بلديات ونشطاء ومؤسسات مجتمع مدني بمقر مركز البحوث الصناعية” بالمدينة غدا السبت في العاشرة صباحا، للاتفاق حول عدة نقاط.
ويستهدف الاجتماع بحسب تدوينة لبن عطية، نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الجمعة، طالعتها “أوج”، العمل على فصل حكومة الوفاق عن المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، وتغيير لجنة الطوارئ “الأزمة”.
وأشار عميد بلدية تاجوراء، إلى أن الهدف الثالث للاجتماع، هو تغيير بعض المناصب الحساسة والتي تمكن من تجاوز الأزمة و دحر العدوان، بحسب وصفه. موضحا أنه قد يضاف لهذه النقاط أي جديد يريد الحضور التأكيد عليه.
ولفت إلى أنه يجب التأكيد خلال الاجتماع على دعم الرئاسي في مواجهة العدوان وتحسين مستوى الخدمات و تحقيق الاستقرار المجتمعي.
وختم بن عطية بالقول “تتحقق طموحات شبابنا بتحقيق وتعجيل النصر والخروج من الأزمة وتغيير الواقع إلى الأفضل الذي يستحقه أبناء الوطن ويحلم به المخلصون، مطالبنا عادلة وتتحقق بإرادة صلبة لاتنحني ولا تنكسر”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق