محلي

شاكرًا الرئيس الفرنسي.. مفوض شؤون اللاجئين: نعمل على إنهاء احتجاز المهاجرين في ليبيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏نص‏‏‏‏‏

أوج – طرابلس
شكر المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو جراندي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وحكومة بلاده على تنظيم نقاش حول تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط.
وقال جراندي، في تغريدة له، اليوم الاثنين، رصدتها “أوج”: “نركز على الإنقاذ في البحر، وآليات النزول، والطرق الآمنة، وإنهاء احتجاز اللاجئين والمهاجرين في ليبيا”.
وكانت الرئيسة الدولية لمنظمة أطباء بلا حدود، الدكتورة جوان ليو، قالت إن المهاجرين واللاجئين بمراكز الاحتجاز الليبية، يقبعون في مرمى النيران، وتحت خطر الغارات الجوية، وغير قادرين على الهرب.
وأضافت ليو، خلال مؤتمر صحفي تعقده منظمتي أطباء بلا حدود وإس أو إس ميديتراني، حول استئناف أنشطة البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط، اليوم الاثنين، تابعته “أوج”، أن فرق المنظمة تعمل في طرابلس والزنتان ومصراتة وخمس وزليتن وبني وليد.
وأوضحت أن فرق المنظمة ترصد الظروف الصعبة التي تواجه المهاجرين واللاجئين الذين يُعادون قسرا إلى ليبيا، متابعة: “نحن نواجه حربا هدفها إقناع الرأي العام بأنّ موت ومعاناة آلاف الأشخاص في ليبيا هو واقع مقبول”.
وأكدت أن المنظمة ستعود إلى البحر اليوم، لأنّ حياة الناس في خطر الموت، قائلة: “سنعود إلى البحر اليوم قبل فوات الأوان .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق