محلي

بعد تجاهل دعوته.. سالفيني: إذا أراد ماكرون مناقشة قضايا المهاجرين فليأت إلى روما

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – روما
قال وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، إن فرنسا وألمانيا لا يمكنهما أن يُحددا منفردتين سياسات الهجرة، متجاهلين طلبات الدول المُعرضة أكثر لاستقبال مهاجرين على غرار إيطاليا ومالطا.
وأضاف سالفيني، الذي تم تجاهل دعوته لحضور اجتماع فرنسا، حول المهاجرين، في تصريحات نشرتها صحيفة “الجارديان” البريطانية، ترجمتها “أوج”، أن إيطاليا لا تتلقى أوامر وليست شريكة، وإذا أراد ماكرون مناقشة المهاجرين، فليأت إلى روما.
وطالب سالفيني، في مستهل تصريحاته، أن تقوم دول أوروبية أخرى بفتح موانئها أمام القوارب.
وكان وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي لم يتوصلوا خلال اجتماعهم الخميس الماضي، في هلسنكي إلى اتفاق بشأن “آلية تضامن” تهدف إلى إنهاء مشكلة السفن التي لا تتمكن من إنزال مهاجرين تنقذهم في وسط البحر المتوسط.
كما انعقد اجتماع أمس الاثنين بالعاصمة الفرنسية بايس، بخصوص أزمة المهاجرين، بحضور وزراء الداخلية والخارجية في 15 دولة، لم يحضره سالفيني.
وبدوره حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من ترك هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، فريسة لمصيرهم المحتوم المتمثل في مواجهة أخطار القصف في ليبيا، أو الغرق في مياه المتوسط، مشددًا على أنه لايمكن بأي حال من الأحوال “تركهم بمفردهم دون أي خيار”.
وذكر ماكرون، في تصريحات له عقب الاجتماع، أن بلاده طلبت من حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، ضمان إنهاء احتجاز المهاجرين في ليبيا واتخاذ الإجراءات الملائمة لضمان سلامتهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق