محلي

الشويهدي يطالب الأمم المتحدة بتشكيل لجنة للتحقيق في إختفاء سرقيوة


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نظارة شمسية‏‏‏

أوج – طرابلس
قال عضو مجلس النواب المنعقد في طرابلس، جلال الشويهدي، إنه سلم مذكرة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشأن انتهاكات خليفة حفتر في بنغازي، واختطاف النائبة سهام سرقيوة، على حد قوله.
وطالب الشويهدي، في المذكرة التي طالعتها “أوج” اليوم الثلاثاء، بالإسراع بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة التهجم وإخفاء سرقيوة وكل الجرائم المماثل، وكذلك القتل خارج القانون بداية من مسجد بيعة الرضوان مرورا بمجزرة الأبيار، وأحداث الضمان ومجازر شارع الزيت وكل عمليات الإخفاء وتكميم الأفواه لكل النشطاء والسياسيين المخالفين في الرأي لخليفة حفتر.
وأكد أن “الأمر يتعلق بانتهاك صارخ لكل المفاهيم والأعراف الدولية ولأبسط حقوق الإنسان في مدينة بنغازي”، مشيرا إلى أن المدينة تعاني مما اعتبره استمرارا لسابقة خطيرة هي معاناتها من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان ولكل المبادئ والمواثيق الدولية الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة.
وأوردت المذكرة أن “مدينة بنغازي تعاني من عمليات خطف وقتل خارج القانون وعمليات إخفاء قسري ورمي للجثث على قارعات الطريق ومنع أهالي المغدورين من إقامة مراسم العزاء في بيوتهم”.
وناشد الشويهدي، غوتيريش، بضرورة النظر إلى الجريمة الأبرز التي حدثت خلال الأسبوع الماضي، للنائبة سهام سرقيوة حيث تم انتهاك حرمة بيتها والاعتداء على زوجها وأطفالها وضربها وترويعهم وإطلاق الرصاص على زوجها، متهما “قوات حفتر” باقتيادها.
واعتبر أن المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، يسوق لحفتر بأنه جزء من الحل في ليبيا وهو يشرف على كل هذه الممارسات، ويزوره في مقره بالرجمة برغم من التقارير لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة التي ذكرت بأن هذا المقر توجد به سجون سرية.
ورأى النائب، أن تناول البعثة من خلال البيان الصادر عنها لقضية الإخفاء القسري لسرقيوة يدل على عدم التفاعل والاهتمام بقضايا حقوق الإنسان من طرف بعثتكم.
وختم بالقول: أود أن نؤكد على دور الأمم المتحدة والجان التابعة لها في هذه المرحلة الصعبة راجين منكم مراجعة ماتقوم بع بعثتكم في وطني لضمان حيادية الدور المناط به.
وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، تداولوا أنباء تشير إلى اختفاء النائبة سهام سرقيوة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها تعرض لاعتداء وأُصيب بإطلاق رصاص في ساقه، كما أُصيب في إحدى عينيه، بينما لم تُعرف هوية الجهة التي قامت بالاعتداء ولا المكان الذي اُقتديت إليه النائبة.
وأشار النواب إلى أن آخر ظهور لسرقيوة كان في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث” المذاع على فضائية “ليبيا الحدث”، وذلك بعد مشاركتها مع عدد من زملائها النواب في اجتماعات القاهرة التي استضافت خلالها اللجنة المصرية المعنية بليبيا أعضاء من مجلس النواب مطلع الأسبوع الجاري.
ولفت النواب، إلى أنه خلال المداخلة لاحظ المذيع وصف لأعضاء مجلس النواب الداعمين للجيش بالمتشددين قبل أن ينقطع الاتصال .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق