محلي

بادي يعترف بأنه من دفن جثمان القائد الشهيد والمعتصم بالله.. ويقول: لا أستطيع أن أخبركم أين دفن القذافي


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – واشنطن
قال صلاح بادي، المدرج بقوائم عقوبات مجلس الأمن الدولي وآمر مليشيا الصمود، إنه قاد مجموعة من المتمردين ضد النظام الليبي عام 2011م، مشيرًا إلى أن ميليشيات أخرى اغتالت القائد الشهيد معمر القذافي بوحشية والشهيد المعتصم بالله.
وأوضح بادي، في تقرير لصحيفة ” ذا واشنطن بوست” الأمريكية، ترجمته “أوج”، أنه كان مسؤولاً عن دفن جثثهم في مكان سري، قائلاً: “حتى يومنا هذا، لا يزال موقع جثة القذافي لغزًا”.
وتابع آمر مليشيا الصمود، مبتسمًا: “لا أستطيع أن أخبركم أين دفن القذافي”.
وكانت صحيفة “ذا واشنطن بوست” الأمريكية، نشرت تقريرًا مطولاً عن الولاءات المتغيرة، متخذة من بادي نموذجًا، حيث كان، قبل عشرة أشهر، لعنة طرابلس، لكنه اليوم، أحد المدافعين عنها، حيث يقاتل إلى جانب حكومة الوفاق المدعومة دوليًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق