محلي

موضحة صعوبة التفاوض في ملف الهجرة.. رئيسة المفوضية الأوروبية: ليبيا بلا حكومة نافذة، وتشهد بداية حرب أهلية

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – روما
قالت رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة، أورسولا فون دير لاين، أنه من الصعب جدًا التفاوض مع بلد مثل ليبيا، فيما يخص ظاهرة تدفقات الهجرة عبر المتوسط، موضحة أنها بلا حكومة نافذة، وتشهد بداية حرب أهلية.
وأضافت، في مقابلة مع صحف أوروبية، من بينها “لا ريبوبليكا” الإيطالية، أن المشاكل موجودة بلا شك، لكنها لا تنفي أن النهج الأكثر شمولية فيما يختص بإدارة ملف الهجرة، ليس صحيحًا.
وأكدت رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة، على ضرورة مواجهة التحديات الكبرى في العصر الحالي، وليس الهجرة حصرًا، مُختتمة: “يجب طرح هذه التحديات للنقاش وحلها، لكن دون التظاهر بأننا نستطيع معالجتها بالنظرء لجزء فقط من المشكلة، دون الحديث عن الباقي”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق