محلي

المشري يبحث مع اتحاد المغرب العربي نتائج “العدوان” على طرابلس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

أوج – طرابلس
زار وفد من مجلس الدولة الاستشاري، برئاسة خالد المشري، الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، والتقى الوفد، الأمين العام للاتحاد، الطيب البكوش، وأعضاء الأمانة العامة بمقر الاتحاد في العاصمة المغربية الرباط.
وقال المكتب الإعلامي للمجلس، في بيان، أمس الجمعة، طالعته “أوج”، إن الوفد ناقش وضع الاتحاد وضرورة تفعيل مؤسساته، بالإضافة إلى مناقشة الأوضاع في ليبيا والآثار المترتبة على ما أسماه “العدوان الإجرامي” الذي تتعرض له طرابلس، إحدى عواصم الاتحاد المغاربي من قبل “ميليشيات خارجة عن القانون”.
وأضاف البيان، أن المشري أكد خلال اللقاء، أن اتحاد المغرب العربي يمكن أن يلعب دورا مهما في ربط جسور التعاون والأخوة بين بلدان الاتحاد، ورفع التحديات التي تهدد المنطقة، خاصة أن العالم يتجه اليوم نحو بناء تكتلات اقتصادية قوية.
وأوضح البيان، أن الجانبين اتفقا على أن الخيار الأمثل لحل الأزمة في ليبيا، يكمن في رفض العمليات العسكرية وحقن دماء الشعب الليبي، والتشبث بالحوار، وتجنيب البلاد التدخلات الخارجية التي تعرقل الحلول السياسة السلمية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق