محلي

مؤكدًا اللجوء للقضاء.. مركزي البيضاء: اتهامات رئيس ديوان المحاسبة “غير مسؤولة”


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – البيضاء
أعرب مصرف ليبيا المركزي البيضاء، اليوم الإثنين، عن رفضه للاتهامات الموجهة إليه في مقابلة لرئيس ديوان المحاسبة “الرقابة المالية”، عمر عبدربه صالح، مع إحدى الوسائل الإعلامية الليبية، وذلك بشأن المضاربة في العملة الصعبة، ومحاولة بيع أرصدة البنك من الذهب وإبداء حجج واهية وغير سائغة قانونًا حول زيادة رواتب العاملين في قطاع التربية والتعليم.
ودان المصرف، في بيان لمكتبه الإعلامي، تصريحات رئيس ديوان المحاسبة واصفًا تلك التصريحات بـ”غير المسؤولة”، مشيرًا إلى أن هذه الاتهامات محلها القانون والمهني في شكل مساءلة تحت قبة البرلمان، مؤكدًا أنه كان سيُرحب بها ويلبي دعوتها.
ونفت إدارة المصرف، حدوث الاتهامات، مستغربة نشرها في هذا التوقيت بالذات، نظرًا لما حوته من محاولة تشويه وتشهير صريح، مؤكدة أنها بصدد رفعة مذكرة بالخصوص إلى مجلس النواب، إضافة إلى أنها ستلجأ إلى القضاء من أجل إحقاق الحق، بحسب البيان.
وكان رئيس ديوان المحاسبة التابع لمجلس النواب، اتهم مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء بالمضاربة في العملات الأجنبية، مؤكدًا أن المصرف حاد عن اختصاصاته المتعلقة بعرض النقود والتضخم وإدارة الاحتياطي.
وأصدر الديوان، في وقت سابق، تقريرًا بشأن قيام المصرف المركزي بالبيضاء بشراء عملات أجنبية من عدة شركات، فضلاً عن تقدير إيرادات وهمية عن بيع العملات الأجنبية بالموازنة التقديرية، مؤكدًا أنه لجأ إلى شراء العملة بالسعرين الرسمي والموازي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق