محلي

آمر الغرفة الأمنية بغريان يخاطب مدير مكتب الأوقاف بإعفاء الخطباء “المناصرين” لقوات الكرامة

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – غريان
خاطب آمر الغرفة الأمنية المشتركة بغريان التابعة لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، العميد عبدالله إبراهيم كشلاف، مدير مكتب الأوقاف والشؤون الإسلامية فرع غريان، باتخاذ “الإجراءات العاجلة والفورية بإعفاء كل الخطباء والأئمة بالمساجد الذين ثبت تورطهم في مناصرة تنظيم الكرامة ونشر الأفكار المنحرفة على منابر المساجد بالمدينة والترويج للشائعات وشق الصف”.
وطالب كشلاف، في خطابه بتاريخ 16 ناصر/ يوليو الجاري، الذي طالعته “أوج”، مدير مكتب الأوقاف والشؤون الإسلامية فرع غريان بموافاته بأسمائهم في حالة رفضهم تنفيذ قرارات الإعفاء، خصوصا أن الأمر في غاية الأهمية، بحسب الخطاب.
وأوضح أنه جاء استنادا إلى “بيان رئيس المجلس الرئاسي القائد الأعلى للقوات المسلحة الصادر في 3/4/2019م بشأن الظروف الأمنية التي تمر بها المنطقة الغربية من البلاد، وتنفيذا لخطة تأمين مدينة غريان عقب تحريرها من تنظيم الكرامة الإرهابي وطرد المجموعات الخارجة عن شرعية الدولة”.
يشار إلى أن المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، قال إن قوات الجيش الليبي، أحكمت سيطرتها على كامل مدينة غريان.
وأضاف في مداخلة هاتفية لفضائية “ليبيا الأحرار”، رصدتها “أوج”، أن سيطرة قوات الوفاق جاءت عبر عملية عسكرية وتنسيق بين القادة العسكريين في كافة المحاور وسلاح الجو.
وأكد قنونو، أن سلاح الجو التابع للوفاق نفذ عدة ضربات، مشيرا إلى أن قواتهم استطاعت غنم عدد من الآليات وأسرت عددا من مقاتلي قوات الكرامة خلال عملية التقدم.
وشدد على وجود عمليات تنسيق مستمرة لتأمين المدينة، موضحا استمرار العمليات جنوب طرابلس حسب الخطط الموضوعة وبأقل الخسائر في صفوف قوات عملية الوفاق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق