محلي

الليبية لحقوق الإنسان ترحب بقرار الإفراج عن البغدادي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

أوج – طرابلس
رحبت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان بالإفراج الصحي الصادر من وزارة العدل بحق أمين اللجنة الشعبية العامة السابق الدكتور البغدادي المحمودي، معتبرة أنها خطوة مهمة لإرساء مباديء العدالة وحقوق الإنسان .
وأكدت المنظمة في بيان نشرته اليوم السبت، طالعته “أوج”، على أن القضاء الليبي هو الضامن الأول والأساسي لحقوق الإنسان، وأن السلطة القضائية هي الملاذ الوحيد لكل الليبيين لتحقيق العدالة وتطبيق قانون العدالة الانتقالية.
وأعربت عن أملها أن تشمل إجراءات الإفراج كل الموقوفون ممن لم يثبت تورطهم في أي جرائم جنائية، وكذلك للأسباب صحية .مناشدة كل الجهات الرسمية مساندة الجهات القضائية، لتطبيق أوامر النيابة العامة والمحاكم بشأن القبض والاحضار و الحبس والإفراج، تحقيقا لمطلب كل الليبيين في بناء دولة القانون والمؤسسات المنشودة .
وتمنت أن تتحقق العدالة بكل صورها، وخاصة العدالة الناجزة التي تسرع بالفصل في القضايا، دون الإخلال بمجريات المحاكمة وفق الضمانات القانونية التي تكفلها التشريعات النافذة للمتهم .
وأصدرت المنظمة هذا البيان، بعد إطلاعها علي نسخة من الإفراج الصحي للبغدادي.
وأعلنت وزارة العدل بحكومة الوفاق المدعومة دوليا، الإفراج الصحي عن النزيل البغدادي علي المحمودي، تنفيذا لأحكام القانون رقم 5 لسنة 2005 بشأن مؤسسات الإصلاح والتأهيل، التي أجازت لوزير العدل الإفراج عن النزلاء لدواعٍ صحية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق