محلي

كاجمان وبن عمر يبحثان سبل توفير الرعاية الصحية لمصابي العمليات العسكرية

أوج – طرابلس
بحث نائب المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، عبدالسلام كاجمان، مع وزير صحة الوفاق، احميد بن عمر، توفير العلاج للمصابين، سواء من المدنيين أو العسكريين، جراء “العدوان” الذي يُشن على العاصمة طرابلس.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده كاجمان، مع بن عمر، أمس الإثنين، بمقر ديوان رئاسة الوزراء لمتابعة الشأن العام لوزارة الصحة.
وتناول الاجتماع، بحسب بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بحكومة الوفاق، اليوم الثلاثاء، طالعته “أوج”، اعتماد استراتيجية الرعاية الصحية الأولية لوزارة الصحة، بالإضافة إلى انتقال بعض اختصاصات وزارة الصحة للبلديات.
ولفت البيان إلى أن هذه التدابير تتخذ سعيا من الوزارة لإنهاء المركزية، وذلك لتذليل الصعاب للارتقاء بالخدمات الصحية في البلاد.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق