محلي

السراج يأمر “عدل الوفاق” بإتخاذ الإجراءات اللازمة الإفراج عن الدكتور البغدادي


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
طالب رئيس المجلس الرئاسي المُنصب من المجتمع الدولي، فائز السراج، بالإفراج عن الدكتور الآسير البغدادي علي الحمودي أمين اللجنة الشعبية العامة السابق.
وأوضح السراج في كتب موجه إلى وزير العدل بحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، طالعته “أوج”، أن هذا يأتي بالإشارة إلى كتاب مدير مكتب وزير العدل المكلف، رقم 325 المؤرخ في 11 ناصر/يوليو 2019م، المحال بموجبه بناء على تعليمات كتاب مدير إدارة الرعاية الصحية بجهاز الشرطة القضائية رقم 68 المؤرخ في 9 ناصر/يوليو 2019م، المرفق به صورة من التقرير المُعد من قبل عدد من الأطباء والاستشارييين عن الحالة الصحية للنزيل البغدادي علي المحمودي.
وتابع أن القرار يأتي استنادًا على أحكام القانون رقم 5 لسنة 2005م، بشأن مؤسسات الإصلاح والتأهيل، وما تضمنته من الإفراج عن النزيل المصاب بمرض يهدد حياته بالخطر، أو يعرضه للعجز الكلي، وذلك بعد عرضه على لجنة طبية متخصصة في هذا الشأن وانعقاد الاختصاص لوزير العدل بإصدار قرار الإفراج، وعلى الرأي القانوني للمستشار القانوني المُعد بالخصوص.
وفي ختام القرار، طالب السراج الإفراج عن الآسير البغدادي علي الحمودي، ومن ثم الإيعاز لجهاز الشرطة القضائية باتخاذ الإجراءات اللازمة لإتمام عملية الإفراج.
يشار إلى أن وزارة العدل بحكومة الوفاق المدعومة دوليا، أعلنت الإفراج الصحي عن النزيل البغدادي علي المحمودي، تنفيذًا لأحكام القانون رقم 5 لسنة 2005 بشأن مؤسسات الإصلاح والتأهيل، التي أجازت لوزير العدل الإفراج عن النزلاء لدواعٍ صحية.
وبدورها رحبت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان بالإفراج الصحي الصادر من وزارة العدل بحق أمين اللجنة الشعبية العامة السابق الدكتور البغدادي المحمودي، معتبرة أنها خطوة مهمة لإرساء مباديء العدالة وحقوق الإنسان.
وأكدت المنظمة في بيان نشرته أمس السبت، طالعته “أوج”، على أن القضاء الليبي هو الضامن الأول والأساسي لحقوق الإنسان، وأن السلطة القضائية هي الملاذ الوحيد لكل الليبيين لتحقيق العدالة وتطبيق قانون العدالة الانتقالية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق