محلي

المحجوب: القوات مستعدة لخوض “معركة الحسم”.. وننتظر الأوامر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – بنغازي
قال مدير إدارة التوجيه المعنوي، وآمر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، العميد خالد المحجوب، إن القوات على أهبة الاستعدادات لخوض ما أسماه “معركة الحسم”، مؤكدا أن الجميع بانتظار إعطاء الأوامر.
وأضاف المحجوب، في تصريحات لصحيفة “البيان” الإماراتية، اليوم الخميس، طالعتها “أوج”، أن قوات الكرامة لديها من الإمكانيات البشرية واللوجيستية ومن الدافع المعنوي ما سيساعدها على الحسم السريع.
وتابع: “الجيش سيطر بالكامل على محور الزطارنة، ونجح في أسر عدد من المسلّحين، بينما فرت فلول الميليشيات نحو مصراتة”، مستطردا: “سلاح الجو كان له دور مهم في ضرب معنويات الميليشيات، وفي تمهيد الطريق أمام القوات البرية للتقدم بيسر في مختلف المحاور”.
وأشار إلى امتلاك معلومات تؤكد فرار عدد من أمراء الحرب واستعداد أعداد أخرى لمغادرة البلاد، متابعا: “كما لوحظت حركة في سوق العملة، إذ تشتري عناصر الميليشيات العملات الأجنبية لنقلها في رحلة الفرار إلى خارج البلاد”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق