محلي

تعليقاً على اقتراب ساعة الصفر لتحرير طرابلس.. الشاطر: المجنون ينفذ عندما يشعر بهزيمة تحاصره

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، عبد الرحمن الشاطر، إن البعض يهون من التهديدات باقتحام العاصمة ويعتبرونها لرفع معنويات من أسماهم “ميليشياتهم” التي تنهار، لا يدركون أن كل تهديداتها سواء لبنغازي أو درنة نفذت بمساعدة دول “هزيمته من هزيمتها”، بحسب تعبيره.
وأضاف الشاطر، في تغريدة له أمس السبت، رصدتها “أوج”، أن نتاج التهديدات تدمير مدن وتهجير الآلاف، مختتما: “المجنون ينفذ عندما يشعر بهزيمة تحاصره”.
وكان مدير إدارة التوجيه المعنوي، وآمر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، العميد خالد المحجوب، قال إن “ساعة الصفر” لاقتحام قلب طرابلس اقتربت.
وأضاف المحجوب، في تصريحات لصحيفة “الاتحاد” الإمارتية، أول من أمس الجمعة، طالعتها “أوج”: “قوات الجيش تتقدم بشكل كبير في معسكر اليرموك، وباتت بالقرب من منطقة صلاح الدين التي تبعد أمتار قليلة”.
وأشار إلى أن الدفع بقوات النخبة والفرقة الذهبية “المحترفة” إلى طرابلس، بهدف سرعة الحسم وتقليل الخسائر، لما تمتلكه هذه الوحدات العسكرية من قدرات فائقة في حسم المعارك، بحسب تعبيره.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق