محلي

قرين صالح للمتضامنين مع سرقيوة: أين أنتم من إلقاء الجثث في شوارع طرابلس وبنغازي؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – القاهرة
علق أمين المكتب الشعبي الليبي بتشاد سابقًا، الحاج قرين صالح، على واقعة اختطاف عضو مجلس النواب، سهام سرقيوة، من منزلها بمدينة بنغازي.
“قرين صالح” قال في تدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “الذين يتألمون ويتأسفون على سهام سريقوة وما وقع لها، كم جُثة وجدت في كنائس طرابلس وشوارعها وشوارع بنغازي وشوارع فزان، لم نر أو نسمع من تحدث عنهم ولم يتألم أحد بشأنهم”.
وتابع: “أم هؤلاء لم يكونوا بشر تم قتلهم والتمثيل بجثامينهم، ولم يُعرف حتى هذه الساعة من قام بقتلهم، أو حتى يحقق بشأنهم، ناهيك عن المخطوفين والمخطوفات والمغتصبات”.
وتساءل: “هل حققتم مع من ارتكب تلك الجرائم؟، أم أن سهام سريقوة التي تتحدث عنها إيطاليا وبريطانيا وتركيا وقطر من نوع آخر من البشر بحكم عمالتها التي لم تكن مسبوقة بهذا المنطق؟، نحن فعلاً نعيش في اللا معقول”.
وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، تداولوا أنباء تشير إلى اختفاء النائبة سهام سرقيوة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها تعرض لاعتداء وأُصيب بإطلاق رصاص في ساقه، كما أُصيب في إحدى عينيه، بينما لم تُعرف هوية الجهة التي قامت بالاعتداء ولا المكان الذي اُقتديت إليه النائبة.
وأشار النواب إلى أن آخر ظهور لسرقيوة كان في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحدث” المذاع على فضائية “ليبيا الحدث”، وذلك بعد مشاركتها مع عدد من زملائها النواب في اجتماعات القاهرة التي استضافت خلالها اللجنة المصرية المعنية بليبيا أعضاء من مجلس النواب مطلع الأسبوع الجاري.
ولفت النواب، إلى أنه خلال المداخلة لاحظ المذيع وصف لأعضاء مجلس النواب الداعمين للجيش بالمتشددين قبل أن ينقطع الاتصال .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق