محلي

الفلبين تحذر مواطنيها من وكالات تجنيد العمال في ليبيا وتفرض حظر شامل على نشر العمالة


لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
حذرت وزارة الشؤون الخارجية الفلبينيين، اليوم الأحد، مواطنيها من الأفراد والوكالات التي تجند العمال في ليبيا.
وذكر موقع “أي بي إس-سي بي إن” الفلبيني، في بيان له، طالعته “أوج”، أن السفارة الفلبينية في طرابلس، أكدت أن حكومة الفلبين أمرت بفرض حظر كامل على نشر العمالة الفلبينية، مُتابعة: “فقط الفلبينيين الذين يحملون عقود عمل وشهادات إعفاء من السفارة والذين يقضون إجازة في الفلبين يسمح لهم بالعودة إلى ليبيا”.
وقالت وزارة الشؤون الخارجية في الفلبين إن المشاركين في الانتهاكات سيواجهون تهمًا وفقًا لقانون مكافحة الاتجار بالأشخاص، وقانون العمال المهاجرين.
وحثت الوزارة الجمهور على الإبلاغ عن أنشطة التجنيد غير القانوني للسلطات، موضحة أنها تنسق مع السلطات الليبية لضمان سلامة الفلبينيين في ليبيا.
واختتمت أنه اعتبارًا من الماء/مايو الماضي، تمت إعادة 70 فقط من أصل 1000 فلبيني من ليبيا منذ القتال.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق