محلي

مؤكدة اللجوء للقانون لمُقاضاة من يقف وراء الهجوم.. “الوطنية للنفط” تحقق في انفجار جسم مشبوه بمصفاة الزاوية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

أوج – طرابلس
عقدت المؤسسة الوطنية للنفط اجتماعًا طارئًا، اليوم الأربعاء، بمقر شركة الزاوية لتكرير النفط، عقب انفجار جسم مشبوه بالمكاتب المُخصصة للفريق المكلف بالإشراف على المرحلة الثانية من مشروع تطوير المصفاة، يوم الاثنين الماضي.
وذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها، تابعته “أوج”، أنه تم فتح تحقيق رسمي في حادث الانفجار، بعد الاجتماع الذي ضمّ كلاّ من إدارة الأمن الصناعي بالمؤسسة الوطنية للنفط وإدارتي شركة الزاوية لتكرير النفط، وشركة أكاكوس للعمليات النفطية، كما حضر الاجتماع مسؤولون من جهاز حرس المنشآت النفطية وجهاز الأمن والمجلس البلدي.
وتابعت أن الحضور اتفقوا على وضع تدابير لتحسين الإجراءات الأمنية، بما في ذلك إنشاء غرفة عمليات أمنية مشتركة، وتحديث البروتوكولات الخاصّة بالمراقبة والتكنولوجيا والاتصالات.
وفي ختام البيان، أعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن ارتياحها لعدم إصابة أي من موظفيها خلال الانفجار، مؤكدة أنها تُدين بشدة جميع المحاولات الرامية إلى ترهيب عمال قطاع النفط وتعريض حياتهم للخطر، وأنها ستلجأ لكافّة الوسائل القانونية المتاحة لمقاضاة كلّ من يقف وراء هذا الهجوم المشين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق