محلي

وزير الخارجية البريطاني يشكر السلطات الليبية على تسليم شقيق منفذ هجوم “مانشستر أرينا”

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – لندن
وجه وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، الشكر للسلطات الليبية على تعاونها “الوثيق” بشأن نجاح تسليم هاشم عابدي، الأخ الأصغر لسلمان عابدي، منفذ الاعتداء الذي استهدف ساحة “مانشستر أرينا” في مدينة مانشستر البريطانية، في العام 2017م.
وقال هانت، في تغريدة له، أمس الأربعاء، رصدتها “أوج”، إن عابدي سيواجه الآن إجراءات جنائية في المملكة المتحدة، مضيفا أن كل مسؤول عن ما وصفه بـ”الشر العظيم”، في إشارة إلى هجوم مانشستر أرينا، يجب أن يواجه العدالة.
كما شكر السفير البريطاني لدى ليبيا، مارتن رينولدز، أيضا، السلطات الليبية على تسليم عابدي، قائلا في تغريدة له اليوم الخميس، رصدتها “أوج”: “المهم أن يواجه هاشم عابدي إجراءات جنائية في بريطانيا”.
يشار إلى أن سلمان عابدي، وهو بريطاني يبلغ من العمر 22 عامًا وولد لأبوين ليبيين، فجًّر نفسه في نهاية حفل أحيته المغنية الأمريكية أريانا جراندي في أدمى هجوم ينفذه متشددون في بريطانيا منذ 12 عامًا، وأسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة أكثر من 500 آخرين.
وكانت وكالة “رويترز” العالمية، أعلنت أن حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، سلمت أمس الأربعاء، شقيق منفذ هجوم مانشستر عام 2017م، إلى السلطات البريطانية التي أصدرت بحقه مذكرة اعتقال لضلوعه في التخطيط للهجوم الذي استهدف حفلًا غنائيًا في مدينة مانشستر.
وتابعت أن هذه العملية تم تأجيلها في وقت سابق، بسبب الحرب التي تشهدها مناطق جنوب طرابلس منذ الطير/أبريل الماضي، كما نقلت “رويترز” عن مصدر من ميليشيا الردع التي كانت تحتجز المتهم أنه في طريقه إلى بريطانيا بعد ترحيله بموجب حكم قضائي، حيث قال المصدر: “أؤكد أن هاشم الآن في الجو في طريقه إلى المملكة المتحدة، وتم تسليمه وفقًا لحكم محكمة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق