محلي

داعيًا إلى تحرك دولي “فعال”.. رئاسي الوفاق يعلن جاهزيته لصد أي “عدوان جديد” لقوات الكرامة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

أوج – طرابلس
أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، جاهزية قواته لـ”هزيمة وصد أي عدوان جديد”، في ضوء ما تتوافر لديه من معلومات وما أكدته تقارير أممية وإعلامية، تفيد بأن قوات الكرامة التابعة لخليفة حفتر، تستعد لشن غارات جوية لضرب المرافق المدنية والحيوية على مطار معيتيقة الدولي.
ودعا المجلس، في بيان، اليوم السبت، طالعته “أوج”، البعثة الأممية والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهم تجاه ما قد تعتزم من أسماهم “الميليشيات المعتدية” ارتكابه من تصعيد عسكري، واستهداف المدنيين، كما دعا إلى تحرك فعال لوقف هذا “العدوان”، وما قد يسببه من إراقة لدماء الليبيين وتدمير البنية التحتية، وإطالة أمد الحرب ومعاناة المواطنين.
وكان الناطق باسم عملية بركان الغضب، التابع لقوات حكومة الوفاق، مصطفى المجعي، أعلن صد هجوم شنته قوات الكرامة التابعة لخليفة حفتر، على معسكر اليرموك، جنوبي العاصمة طرابلس، أمس الجمعة.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق