محلي

مُهاجمًا الغرياني.. اليسير: من سينجو من معركة طرابلس سيُحاكم بتهمة الخيانة العظمى


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
هاجم رئيس لجنة الأمن القومي بالمؤتمر الوطني السابق، عبد المنعم اليسير، المُفتي المعين من قبل المجلس الانتقالي السابق، الصادق الغرياني، مُطالبًا الشباب المُغرر بهم بأن يذهبوا لبيوتهم قبل فوات الأوان.
وقال اليسير في تدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رصدتها “أوج”، أنه على الشباب المُغرر به من قبل الغرياني، وباقي المتآمرين على الشعب الليبي، أن يذهبوا إلى بيوتهم بسلام قبل فوات الأوان.
وأضاف أن قوات الجيش قادمة لتحرير العاصمة من سيطرة الميليشيات والإخوان وسُراق المال العام المتحالفين معهم، موضحًا أن من سينجو من المعركة أو يصُاب، سوف يكون في قبضة الشرطة العسكرية، ومصيره السجن بتهم عدة منها الخيانة العظمى.
وتابع اليسير أن كل من قاتل في صف الإخوان يعتبر مقاتل مع قوة أجنبية إرهابية معادية، لأن الإخوان تنظيم دولي إرهابي، مُختتمًا: “ندعو الله سبحانه وتعالى أن يهديكم للصواب ويحقن دمائكم”.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق