محلي

معلنًا فشل لجنة أزمة الوفاق.. عميد بلدية جادو: قضينا 90 يومًا دون وقود ولجأنا للسوق السوداء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

أوج – جادو
قال عميد بلدية جادو، سعيد البدارني، اليوم السبت، إن البلدية تأثرت بالحرب الدائرة على تخوم طرابلس، مشيرًا إلى أن الوقود لم يصلهم لمدة 90 يومًا منذ بدء الحرب على طرابلس.
وأوضح البدراني، في مداخلة هاتفية لتغطية خاصة على فضائية “ليبيا بانوراما”، تابعتها “أوج”، أن رفع أسعار نقل المواد كذلك أضاف أعباء إضافية على كاهل المواطن، بالإضافة للعديد من الأزمات المتعلقة بالمستشفى وغيرها، متمنيًا أن يعم الأمن والاستقرار والهدوء لليبيا كافة، قائلاً: مؤسف جدًا أن يتقاتل الليبيون مع بعضهم البعض من الشرق والغرب”.
وأشار عميد بلدية جادو، إلى أن كل البلديات تعرضت لأزمات مشابهة، لافتًا إلى أنه لم يتم صرف أي ميزانيات للبلدية إلا بعد مرور حوالي 60 يومًا، قائلاً: “لجنة الأزمة فاشلة وعلى الرئاسي إعادة النظر فيها”، مؤكدًا أن الحركة التعليمية في جادو تأثرت بحكم عدم وجود الوقود، وذلك لعدم وصول المدرسين، موضحًا أن البلدية تدخلت بشراء الوقود من السوق السوداء.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق