محلي

منظمة الهجرة الدولية: 683 شخصًا لقوا حتفهم بمياه المتوسط منذ بداية العام


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏محيط‏‏، و‏‏ماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

أوج – روما
أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أن ما لا يقل عن 683 مهاجرًا ولاجئًا لقوا حتفهم بمياه البحر المتوسط، أثناء محاولاتهم الوصول إلى أوروبا، منذ بداية العام الحالي، أي ما يعادل نسبة 47% من الوفيات المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي، والتي بلغت 1449.
ونشرت وكالة “آكي” الإيطالية أمس الجمعة، إحصائية صادرة عن المنظمة، طالعتها “أوج”، تؤكد انخفاض أعداد الوافدين، مشيرة إلى دخول 34226 مهاجرا ولاجئا إلى أوروبا عن طريق البحر في الفترة منذ مطلع 2019 إلى 17 ناصر/يوليو الجاري، مسجلين انخفاضا بنسبة 34%، مقارنة بـ51.782 الذين وطئت أقدامهم القارة خلال الفترة نفسها من عام 2018.
وبحسب الإحصائية، تصدرت اليونان قائمة بلدان الوصول في دول جنوب المتوسط الأوروبية، حيث تمّ تسجيل وصول 16,292 ألف مهاجر ولاجئ، تليها إسبانيا “12,064”، وبعدها إيطاليا “3,186” خلال الفترة ذاتها، التي شهدت إعادة 4,023 ألف مهاجر أو لاجئ إلى ليبيا، بعد اعتراض قواربهم في طريق وسط المتوسط.
يشار إلى أن المنظمة الدولية للهجرة، أعلنت في 7 الحرث/ نوفمبر 2018م، إعادة قارب يقل 199 مهاجرا إلى الشواطئ الليبية، مؤكدة ارتفاع عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في البحر المتوسط العام الماضي، أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، ليتجاوز ألفي شخص بعد العثور على جثث 17 شخصا قبالة السواحل الإسبانية.
وبحسب مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، وصل منذ بداية العام 2018م، حوالي 100 ألف من طالبي اللجوء والمهاجرين إلى أوروبا، ما يمثل عودة إلى مستويات ما قبل عام 2014م، موضحة أن غرق 2000 شخص يعني أن معدل الوفيات في البحر الأبيض المتوسط قد تصاعد بشكل حاد، مبينة في هذا الصدد، أن أكبر نسبة من الوفيات في المعابر إلى إيطاليا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق