محلي

صحف إيطالية: الإدارة الأمريكية منحت الضوء الاخضر لحرب أهلية في طرابلس أمام سواحلنا الجنوبية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

أوج – روما
أفادت بعض الصحف الإيطالية بوجود ضغوط غير رسمية تمارسها إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب على روما لحثها على إرسال كتيبة جنود إيطالية إلى شرق سورية للقيام بمهام تدريبية.
وتساءلت صحيفة “إل فوليو” في مقال لها نقلته وكالة آكي للأنباء وتابعته “أوج”، لماذا يجب أن تساعد إيطاليا ترامب على الوفاء بوعد سحب جنوده من سورية، بينما تمنح الإدارة الأمريكية الضوء الاخضر لحرب أهلية في طرابلس، أمام سواحلها الجنوبية”؟، في إشارة إلى المكالمة الهاتفية التي جرت أواسط شهر الطير/أبريل الماضي بين ترامب وخليفة حفتر وهجوم قوات الاخير على العاصمة الليبية، التي تسيطر عليها حكومة الوفاق المدعومة دولياً.
وحذرت الصحيفة من أن تداعيات الحرب في ليبيا ستطال إيطاليا عن قرب، متسائلة “لماذا علينا الانشغال بالشأن السوري، إذا كان ترامب، الذي بوسعه وقف الحرب في ليبيا عبر تغريدة، ترك الأوضاع تتجه نحو الكارثة؟”.
وكان السيناتور في الحزب الجمهوري الامريكي، ليندسي غراهام المقرب من ترامب قد ذكر مؤخرا خلال زيارة إلى روما أن إدارة واشنطن تطلب من إيطاليا المساهمة بوحدة عسكرية، إلى جانب فرنسا وبريطانيا وغيرها، لمساعدة أمريكا على تحقيق الاستقرار في شمال شرق سورية.
ولفت غراهام خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة إيطالية إلى وجود خطران في شمال شرق سورية هما عودة تنظيم داعش والاشتباك المحتمل بين تركيا وقوات سورية الديمقراطية.
وأوضح أن الولايات المتحدة تعمل على تشكيل منطقة عازلة بين تركيا والأكراد، مؤكدا أن مشاركة إيطاليا ستكون مؤشرا على تواصل العلاقة القوية القائمة بين واشنطن وروما، التي يعتبرها واحدة من أهم حلفائهم .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق