محلي

رافضا مبادرة حفتر.. القماطي: ملف المفاوضات في يد حكومة الوفاق


ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – طرابلس
رفض رئيس حزب التغيير والمبعوث الشخصي لرئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي، جمعة القماطي، “مبادرة الحوار” التي أطلقها حفتر، قائلا إن ملف المفاوضات ليس متروكا لحفتر، إنما في يد حكومة الوفاق وكل القوى التي تدعمها.
وأضاف، في تصريحات لموقع “أصوات مغاربية” أمس الجمعة، طالعتها “أوج”: “حفتر لا يمكن أن يكون شريكا في العملية السياسية التي يعرقلها باعتباره لا يؤمن بدولة المؤسسات المدنية ويسعى إلى حكم البلاد عسكريا”.
وتابع: “حفتر إذا هزم عسكريا، سوف يسقط سياسيا ولدى المجتمع الدولي وفي نظر الدول الداعمة له، التي تستغله لتحقيق مصالحها في ليبيا”.
يُشار إلى أن خليفة حفتر، طرح خطته للمرحلة المقبلة التي تلي انتهاء الحرب الدائرة على تخوم طرابلس، وتضمنت فكرة الذهاب لمرحلة انتقالية شرط وضوحها وانضباطيتها من حيث المدد والصلاحيات الممنوحة، والتي تنجَزُ خلالها عدة مهام أساسية لتمهيد الأرضية أمام الوضع الدائم، حسب قوله.
وتشتمل الخطة حل جميع التشكيلات المسلحة ونزع سلاحها، ومنح الضمانات لكل من يتعاون فى هذا المجال، وحل كل الأجسام المنبثقة عن اتفاق الصخيرات الذي قال إن مدته انتهت، وأنه فشل في إيجاد أي مخرج للأزمة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق