محلي

حويلي: المشري سيوجه رسالة مفادها أن الليبيين يريدون ممن ساعدهم في القضاء على ديكتاتور سابق ألا ينصب ديكتاتور آخر


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

أوج – طرابلس
وصف عضو مجلس الدولة الاستشاري، عبد القادر حويلي، زيارة وفد أوروبي لطرابلس بـ”الخطوة الجيدة”، على طريق معرفة حقيقية مايحدث على الأراضي الليبية.
وأضاف حويلي، في مداخلة هاتفية، لفضائية “التناصح”، أمس الأحد، تابعتها “أوج”، أن أغلب المجتمع الليبي يعرف أن معظم الليبيين يسكنون المنطقة الغربية، وهم يرفضون العدوان على العاصمة، ويرفضون الآلية التي تقود بها البعثة الأممية لدى ليبيا، العملية السياسية، بشكل يخالف الاتفاق بين الدولة الليبية وبين البعثة، ومخالفا أيضا لقرار مجلس الأمن الذي يقول بأن الحوار يتم بقيادة ليبية.
وقال إن أهمية هذه الزيارة، تتمثل في أنها يمكن أن تكون ورقة ضغط على حكومات الدول التي تدعم حكومة الوفاق، واتفاق الصخيرات وتريد الحل السياسي، في الظاهر، وفي الباطن تدعم مشروع يقضي على كل ماسبق.
وذكر أن الرسالة التي سيوجهها رئيس مجلس الدولة الاستشاري، خالد المشري، خلال لقائه بالوفد، هي أن طرابلس، ضد “حكم العسكر”، وضد أن تعود الديكتاتوريات، وأن المجتمع الدولي خذل الليبيين، وأنهم يريدون ممن ساعدهم في القضاء على ديكتاتور سابق، ألا ينصب ديكتاتور آخر.
وأوضح أن هناك رسالة ستوجه للمجتمع الدولي “الشعبي”، مفادها أن حكوماتهم لاتظهر في العلن أجنداتها التي تخفيها، وأنهم لايهمهم الوضع الإنساني في ليبيا، وإنما غاية اهتمامهم هي مصالحهم فقط.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق