محلي

الخرطوش: محاور القتال بطرابلس تشهد اليوم مناوشات خفيفة ومتقطعة في ظل هدوء حذر


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏نص‏‏‏‏

أوج – طرابلس
قال مدير المكتب الإعلامي للواء 73 مشاة بقوات الكرامة، منذر الخرطوش، إن محاور القتال في طرابلس لم تشهد اليوم الأربعاء، إلا مناوشات خفيفة واشتباكات متقطعة على عكس الأيام الماضية. مشيرا إلى أن الأوضاع في محاور القتال تشهد هدوءا حذرا.
وأضاف الخرطوش، في تصريح صحفية لـ”العين الإخبارية” اليوم الأربعاء، تابعتها “أوج”، أن هذه المناوشات، حدثت بمحوري عين زارة وكوبري المطار، مشيرا إلى أنها لم تسفر عن نتائج ملموسة، في ظل الهدوء الحذر في المحاور.
وبين أن جميع الوحدات العسكرية من الألوية والكتائب متمركزة بالنقاط المحددة لها من غرفة عمليات المنطقة الغربية.
وذكر أن الوحدات العسكرية التابعة “للجيش”، تنتظر الأوامر بالمهام المراد تحقيقها في جميع المواقع، بمحاور القتال بالعاصمة طرابلس.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “المليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق