محلي

متوقعاً دعماً ملموساً من إيطاليا.. السراج: يجب على جميع الليبيين بمن فيهم حفتر الجلوس على طاولة الحوار

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

أوج – روما
قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المدعومة دولياً، فائز السراج أنه يتوقع دعمًا ملموسًا من إيطاليا، مشدداً على أنه لا حل عسكري في ليبيا، وأن الحل سياسي فقط.
وحذر السراج في مقابلة بثتها قناة سكاي نيوز24 الايطالية ونقلتها “آكي”، اليوم الأربعاء، من عواقب إستمرار الحرب في ليبيا، منوهاً أنه لن يكون من الممكن السيطرة على تدفق المهاجرين إلى إيطاليا، إضافة إلى زيادة خطر الإرهاب.
وأوضح أن كل شيء كان جاهزًا للمؤتمر الوطني الجامع، وأن الحل كان قريباً عبر الوساطة الأممية، مستطرداً “ولكن هاجمنا خليفة حفتر، هاجم طرابلس، هاجم شرعية حكومتنا وإمكانية إيجاد حل سياسي”.
وتابع السراج بالقول: “لكن ما زلنا نؤمن بأنه يجب على جميع الليبيين، بمن فيهم حفتر، الجلوس على طاولة الحوار والاستماع إلى الطرف الآخر، دون استبعاد أي شخص”.
ونوه بأنهم حددوا شرطًا واحدًا فقط لعملية السلام وهو أنه يجب على من يريدون المشاركة أن يقبلوا أن الليبيين هم الذين يختارون من يمثلهم ومن يقودهم.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق