محلي

السلطات التونسية تفرج “مؤقتا” عن المحقق الأممي في ملف الأسلحة في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

أوج – تونس
قالت السلطات القضائية التونسية، اليوم الثلاثاء، إنها قررت الإفراج عن المحقق الأممي المنصف قرطاس الموقوف منذ 26 الربيع/مارس بتهمة التجسس، موضحة أنه يبقى على ذمة التحقيق، حسب ما أفادت النيابة العامة الثلاثاء.
وذكر المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة سفيان السليتي، في تصريحات لوكالة أنباء “فرانس 24″، رصدتها “أوج”، أن دائرة الاتهام التابعة “قررت الإفراج المؤقت عن المنصف قرطاس الذي يبقى على ذمة القضاء التونسي”، وأوضح المتحدث أنه لم يتم إصدار قرار بحجر السفر على الخبير الأممي.
يذكر أنه تم توقيف قرطاس الذي يحمل الجنسيتين التونسية والألمانية لدى وصوله إلى مطار العاصمة التونسية بتهمة تعمد الحصول على معطيات أمنية متعلقة بمجال مكافحة الإرهاب وإفشائها في غير الأحوال المسموح بها قانونًا، والتي يمكن أن تكون عقوبتها في تونس الإعدام.
ودخلت الأمم المتحدة على خط القضية، حيث طلب ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام من السلطات التونسية الأربعاء الماضي إسقاط الاتهامات بالتجسس عن خبير الأمم المتحدة المكلف بملف الأسلحة في ليبيا المنصف قرطاس، والذي يجب أن يفرج عنه فورًا.
وكان السليتي، أوضح في تصريحات سابقة أنه بعد دراسة الوثائق القضائية التي سلمتها السلطات التونسية أخيرًا، خلصت الأمم المتحدة إلى أن الحصانة الدبلوماسية الممنوحة لهذا الخبير التونسي الألماني تبقى سارية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق