محلي

على هامش مشاركتهما في الاجتماع التحضيري لمؤتمر القمة الإسلامي.. شكري والجهيناوي يتفقان على ضرورة استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

أوج – القاهرة
أتفق وزيرا خارجية مصر وتونس، على ضرورة استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، والقضاء على الإرهاب والمليشيات، مؤكدين دعم بلادهما لمساعي التوصل لتسوية سياسية للأزمة.
وناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية المصرية، أمس الأربعاء، تابعته “أوج”، مع نظيره التونسي، خميس الجيهناوي، مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، حيث تم التأكيد على أهمية استعادة الأمن والاستقرار في البلاد.
وأضاف البيان، أن الوزيران، عبر عن دعم بلادهما لكافة مساعي التوصل لتسوية سياسية للأزمة، والقضاء على كافة أشكال الإرهاب، وإنهاء فوضى الميليشيات.
وشددا على ضرورة التصدي لعمليات تهريب السلاح والمقاتلين الأجانب إلى داخل ليبيا.
وأشار البيان إلى أن شكري، التقى الجهيناوي، بمدينة جدة السعودية، أمس الأربعاء، على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري للدورة الرابعة عشر لمؤتمر القمة الإسلامي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق