محلي

بعد اختفائه لمدة عامين.. قيادي بأنصار الشريعة يقاتل ضمن صفوف الوفاق


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏لحية‏‏‏‏

أوج – طرابلس
تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورًا جديدة تُظهر الإرهابي عادل الربيعي، وهو يشارك مع قوات الوفاق في القتال ضد قوات الكرامة، وذلك بعد أن أشيع خبر مقتله داخل محاور القتال في بنغازي قبل عامين.
وأوضح نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن الربيعي يشارك الآن مع قوات صلاح بادي التابعة لحكومة الوفاق للقتال ضد قوات الكرامة في طرابلس.
يذكر أن، الربيعي هو أحد عناصر تنظيم أنصار الشريعة، المتحالف مع مجلس شورى ثوار بنغازي، والمتهم في العديد من جرائم الاغتيال رفقة أخوته، وأبناء عمه، خاصة في منطقة رأس عبيدة، والسلماني، وشارع عشرين.
وكان الربيعي، شارك أيضًا في معارك رأس عبيدة، عام 2013 ضد القوات الخاصة، وضد قوات الكرامة في محور وسط البلاد، قبل أن يتعرض لإصابة طفيفة في يده اليسرى عام 2017م ليجد مخرجًا ويفرّ من مدينة بنغازي إلى مدينة مصراتة.
وظهر الربيعي، أعوام 2015م و2016م، في العديد من مقاطع الفيديو، مهددًا شباب مدينة بنغازي ومتوعدهم بالقتل والتصفية.
ويذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق