محلي

الافريكوم تجدد نفيها بشأن الدفع بقوات عسكرية إلى مدينة مصراتة

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
نفت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، ما نقلته بعض وسائل الإعلام الموالية لجماعة الإخوان المسلمين، بشأن الدفع بقوات عسكرية إلى مدينة مصراتة غرب ليبيا.
وأوضحت الأفريكوم في تغريدة لها على حسابها الرسمي بموقع تويتر، اليوم الأربعاء، والتي رصدتها “أوج”، أن المعلومات التي أفادت بدخول افراد تابعين لها إلى ليبيا “غير دقيقة”.
وأكدت على التزامها بقرار نقل المجموعة التابعة لها من ليبيا بشكل مؤقت بسبب الظروف الأمنية، مرفقة تغريدتها بالبيان الذي أصدرته إدارة القيادة الأمريكية في إفريقيا في 7 الطير/أبريل المنصرم.
يشار الى أن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، كانت قد نقلت مجموعة من القوات الداعمة لها، بسبب الظروف الأمنية في ليبيا.
وقالت أفريكوم، في بيان لها في السابع من الشهر الماضي، إنها نقلت مجموعات الدعم الأمريكية المعاونة لها، بسبب الأوضاع الأمنية المضطربة في البلاد، في أول إعتراف رسمي بوجود قوات عسكرية أمريكية على الأراضي الليبية.
ونقل البيان، تصريحات قائد القوات الأمريكية، توماس والدهاوسر، والتي قال فيها إن الأوضاع الأمنية المضطربة في البلاد تزداد تعقيدا ولا يمكن التنبوء بمستقبلها، مؤكدا على مواصلة القوات لتحقيق المهام الموكلة لها وفقا للسياسة بلاده.
وأكد البيان على أن أفريكوم تأمل في أن تصبح ليبيا “آمنة ومستقرة”، بما يسهم في تحقيق الأمن الإقليمي، موضحاً أن القيادة الأمريكية الإفريقية تعمل على تقييم الوضع الأمني بالبلاد، بالتوازي مع تنفيذ خطة أمنية محكمة للحفاظ على أمن القيادات.
وكانت البحرية الامريكية قد أجلت في السادس من الطير/ابريل، الموظفين الامريكيين العاملين في بعثة الأمم المتحدة، من قرية النخيل في جنزور (غرب طرابلس).
وانتشر تسجيل مرئي على مواقع التوصل الاجتماعي، تم تصويره من مكان قريب لقرية النخيل، يوضح زورق نقل الجنود المدرع، الذي تم إجلاء العاملين فيه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق