محلي

اختطاف المدير التنفيذي لشركة توتال الفرنسية في طرابلس


لا يتوفر وصف للصورة.

وج – روما
قال موقع “أفريكا إكسبرس” الإيطالي، أن بشير بزيزي أحد أهم المديرين التنفيذيين لشركة النفط الفرنسية توتال في ليبيا، اختطفته ميليشيا مسلحة مجهولة الهوية في طرابلس.
وأوضح الموقع الإيطالي في خبر له، مساء أمس الثلاثاء، والذي طالعته وترجمته “أوج”، أن عملية الاختطاف تمت في 26 الطير/أبريل، مشيراً إلى إنه لم يتم الإعلان عنها بسبب الموقف “الدقيق” الذي تواجهه فرنسا في ليبيا، حيث “تدعم إدارة إيمانويل ماكرون هجوم خليفة حفتر على العاصمة طرابلس للاستيلاء على العاصمة وإجبار حكومة فايز السراج، المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، على الاستسلام”.
وأشار الى أن بزيزي مهندس نفط خريج جامعة أوستن البريطانية، إنضم لشركة النفط الفرنسية توتال عام 2018م، وفقاً لمجلة أفريكا انتليجنس.
ولفت الى أن اختطاف بزيزي يأتي في وقت “بالغ الدقة” بالعلاقات بين فرنسا وليبيا، مشيراً إلى أن وزير الداخلية بحكومة الوفاق المدعومة دولياً فتحي باشاغا ألغى قبل عدة أيام اتفاق التعاون العسكري الموقع مع باريس.
وأوضح أن فرنسا نفت أكثر من مرة دعمها لخليلفة حفتر وأكدت على دعمها لحكومة الوفاق، مضيفاً أن المظاهرات الاحتجاجية على العملية العسكرية لقوات الكرامة تُقام بشكل يومي في الساحة الخضراء وسط العاصمة طرابلس، وأن العديد من المتظاهرين يرتدون سترات صفراء للإشارة إلى معارضتهم للسياسة الفرنسية في ليبيا.
وأضاف إنه “بالإضافة إلى حكومة باريس، فإن الجنرال المتمرد مدعوم من مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وروسيا، وحكومة السراج مدعومة من تركيا وقطر والاتحاد الأوروبي وبريطانيا العظمى وإيطاليا والأمم المتحدة”.
وأشار موقع “أفريكا إكسبرس” إلى ضبط الفرنسيين المسلحين على معبر راس اجدير الحدودي بين ليبيا وتونس، لافتاً إلى أن وسائل الإعلام الموالية للسراج قالت بأنهم مرتزقة كانوا يقاتلون إلى جانب حفتر، موضحاً إنه” تم الكشف فيما بعد أنهم كانوا عملاء أمن للسفارة الفرنسية في طرابلس وكانوا عائدين إلى ديارهم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق