محلي

الضراط: الدفاع عن الدولة الليبية لن يتوقف حتى القضاء على خطر هذا الإنقلابي في عموم ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏‏‏

أوج – مصراتة
أكد العضو المقاطع لجلسات مجلس النواب المنعقد في طبرق محمد إبراهيم الضراط أن الدفاع عن الدولة الليبية لن يتوقف عند طرابلس.
وأوضح الضراط الذي كلفه المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي مؤخراً بمهام مدير مكتب دعم السياسات العامة لرئيس المجلس، أوضح في تدوينة له على فيسبوك، اليوم الأربعاء، أن الدفاع سيستمر حتى يتم القضاء على خطر الانقلابي “خليفة حفتر” في كل ارجاء البلاد حتى يتصافح الليبيون من جديد لإرجاع الوطن الذي أوشك أن يضيع.
وشدد على أنه لن يكون للإستبداد مكان في ليبيا.
وشغل الضراط رئيس اللجنة الإعلامية إبان أحداث 2011م بمدينة مصراتة وتولى رئيس مكتب حزب الوطن في مصراته (حزب عبد الحكيم بالحاج) الذي يمثل الجماعة الليبية المقاتلة .
ويرتبط الضراط بمصاهرة مع “أبو الليث الليبي” المقتول بغارة أمريكية في وزير ستان.
ويُعرف “الضراط” بتشدده وعلاقاته المتينة بمجلس شورى بنغازي وشورى درنة.
عمليا يعتبر محمد الضراط من يقود مجلس أعيان مصراتة وليس إبراهيم بن غشير إلا وجهه وبيدق ، وكلف مؤخرا بنائب لبن غشير، أما علاقته بفتحي “باشاغا” وزير الداخلية المعترف بها دوليًا فقد شهدت فتور بعد انخراط “باشاغا” بالحوار بعد قسورة وأثناء فجر ليبيا عرف محمد الضراط بمعارضته الشديدة للحوار .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق