محلي

الوطنية لحقوق تدين قطع مياه النهر.. وتحذر من استخدام الاحتياجات الأساسية كوسيلة حرب

لا يتوفر وصف للصورة.

أوج – طرابلس
أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، واستنكرت قيام مجموعة مسلحة خارجة عن القانون يقودها شخص يدعى خليفة حنيش، بأغلق منظومة النهر الصناعي العظيم في موقع الشويرف وإجبار العاملين على قطع إمدادات المياه عن مدينة طرابلس وبعض المناطق الغربية والوسطى، وذلك من أجل إطلاق سراح شقيقه ” المبروك حنيش ” و الموقوف لدي الأجهزة الأمنية بمدينة طرابلس على ذمة التحقيقات أمام النيابة العامة.
وأكدت اللجنة في بيان نشره مكتبها الإعلامي اليوم الإثنين، تابعته “أوج”، أن قطع إمدادات المياه والوقود والاحتياجات الأساسية والمعيشية والطبية والإغاثية والإنسانية للسكان المدنيين بمناطق النزاع والتوتر أثناء حالات النزاع المسلح والحرب ، واستخدمها كأحد أدوات الحرب بهدف تجويع السكان المدنيين، يمثل جريمة حرب بموجب ما نص عليه القانون الدولي الإنساني .
وطالبت اللجنة، بالتدخل العاجل لإعادة إستئناف إمدادات المياه إلى مدينة طرابلس والمنطقة الغربية.
وحذرت من التداعيات الإنسانية الكارثية التي ستترتب علي قطع إمدادات المياه، والتي ستسهم في تفاقم الأزمة الإنسانية والمعيشية التي يعانيها السكان المدنيين.
كما طالبت اللجنة، جميع أطراف النزاع المسلح بعدم منع أو عرقلة وصول الإحتياجات الإنسانية والمعيشية والطبية والإغاثية و الأساسية للسكان المدنيين بمدينة طرابلس وغيرها من المدن ، والتي من بينها إمدادات المياه والوقود والاحتياجات الأساسية والغذائية وعدم استهداف شبكات المياه والكهرباء، بهدف حرمان السكان المدنيين منها أو بهدف استخدمها كأحد وسائل وأدوات الحرب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق