محلي

بحضور مشايخ المنطقة الغربية وعمداء بعض البلديات.. جلسة جديدة للنواب في العاصمة لم يكتمل نصابها القانوني

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

أوج – طرابلس
عقد عدد من أعضاء مجلس النواب، جلسة اليوم الخميس، في العاصمة طرابلس، برئاسة النائب الصادق الكحيلي.
ووفقا للجلسة التي بثتها على الهواء مباشرة فضائية “ليبيا الأحرار”، اليوم الخميس، وتابعتها “أوج”، أكد الحضور، رفضهم لـ”عسكرة الدولة والحفاظ على مدنية الدولة، ووقف الحرب على العاصمة”.
ووصل عدد النواب الحاضرون للجلسة، 25 نائباً فقط، من بينهم نواب مؤيديون لحكومة الوفاق المدعومة دوليا، ونواب معارضون لاتفاق الصخيرات، ونواب أدوا اليمين الدستوري في مجلس النواب المنعقد في طبرق ولم يحضروا أي جلسة.
وأظهر البث المباشر للجلسة، أن القاعة ملأت بمجموعة من مشايخ المنطقة الغربية، وبعض عمداء وممثلي البلديات من بينهم عميد بلدية طرابلس المركز، عبدالرؤوف بيت المال، وعميد بلدية أبوسليم عبدالرحمن الحامدي وغيرهم.
ولم يحضر هذه الجلسة من المنطقة الغربية، نواب ترهونة وورشفانة والرجبان والنواحي الأربعة والجميل ورقدالين والجفرة والخمس وبن وليد والقره بوللي وسرت وصبراتة وصرمان وزليتن وغيرهم.
ووفقا للائحة الداخلية للبرلمان أو لاتفاق الصخيرات، فإنه كي تصبح القرارات التي تخرج عن هذه الجلسة دستورية وقانونية، لابد أن يبلغ النصاب القانوني لعقدها باعتبارها جلسة جديدة، حضور 94 نائبا على الأقل، باعتبار أن النصاب القانوني هو النصف + واحد.
وبموجب هذه القوانين المنظمة لعمل البرلمان فإن هذه الجلسة تعتبر رمزية أو تشاورية، لعدم توافر هذا الشرط فيها.
ولاتعتبر هذه الجلسة قليلة العدد مقارنة بأخر جلسة معلقة في طبرق، بنصاب صحيح لعدم حضور مكتب الرئاسة أو مقرر المجلس إلى طرابلس، بجدول الأعمال لإستئنافها كجلسة إستكمالية للجلسة الصحيحة السابقة في طبرق أو التي قبلها.
وبدوره رفض النائب عن مدينة نالوت، سالم قنان، “الهجوم على طرابلس”، قائلاً: ” مجلس النواب، لم يشرعن الحرب على العاصمة، ونحن مازلنا مؤمنين بقيم ثورة 17 فبراير في الحرية والكرامة والتداول السلمي”.
وأشاد قنان، بــ”جهود الشباب الذين يدافعون عن حرية بلادهم ويقفون ضد عسكرة الدولة”.
وبدورها، قالت النائبة المنقطعة عن غريان، السيدة اليعقوبي، إنها منعت ونواب آخرين، من دخول القاعة لعدم تأديتهم اليمين الدستوري بعد إنتخابهم عام 2014م، أما بقية نواب الشرق والجنوب فقد قاطع غالبيتهم حضورها بإستثناء نائب عن بنغازي هو جلال الشويهدي، ونائبين عن الجنوب، هما محمد لينو التباوي وصالح همة، ولم يحضر أي نائب عن دائرة طرابلس المركز.
ومن جانبه، قال ممثل المنطقة الغربية والوسطى، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية، إن ماتتعرض له اليوم البلاد، من تشتت وتخبط سياسي، نتج عنه الحرب على العاصمة، وللمحافظة على الوطن والنسيج الاجتماعي، وأشار إلى عدة اجتماعات عقدها حكماء وأعيان المنطقة الغربية، وحكماء وأعيان المنطقة الوسطى، طالبوا فيها بضرورة توحيد الصف الليبي وحقن الدماء.
ودعا كل أعضاء مجلس النواب في ليبيا، بتحمل مسؤولياتهم القانونية والوطنية، والقيام بدورهم المنوط بهم، وحضور جلسات البرلمان المنعقد في طرابلس.
وأكد عمداء عدد من البلديات، أنهم ممثلون عن المواطنين، ويتحدثون بلسانهم، مؤكدين على دعمهم لعقد جلسات مجلس النواب في طرابلس، وضرورة أخذ موقف من الاشتباكات الدائرة في العاصمة ومحيطها.
وسينتخب النواب الـ 25 الذين حضروا اليوم، رئيسا للمجلس الذي سينعقد في العاصمة، ونائبين بالإضافة إلى مناقشة المواد 16، 17، 18 من اتفاق الصخيرات.
هذا وعلق عدد من النواب، اليوم الخميس، على عقد هذه الجلسة في العاصمة طرابلس، بأنها محاولة فاشلة لتقسيم مجلس النواب، مؤكدين أن هذه الجلسة غير قانونية وغير دستورية.
أما عن أسماء النواب الذين حضروا الجلسة فهم:
1 – سالم قنان – نالوت – غير منقطع
2 – مصعب العابد – حي الأندلس – غير منقطع
3 – علي أبوزريبة – الزاوية – منقطع – حضر ثلاثة جلسات سابقة سنة 2014
4 – خالد الأسطى -تاجوراء – منقطع ثم عاد ثم إنقطع منذ بداية سنة 2016
5 – الصادق الكحيلي – تاجوراء – غير منقطع
6 – لؤي الغاوي – سوق الجمعة – منقطع منذ بداية سنة 2016
7 – الصديق حمودة – عين زارة – منقطع – حضوره متقطع ويقتصر على تسوية وضعه المالي من فترة لفترة
8 – أيمن سيف النصر – جنزور – منقطع منذ بداية سنة 2016
9 – هناء أبوذيب – حي الأندلس – غير منقطعة
10 – عمر غيث قرميل – الزنتان – غير منقطع
11 – عبدالوهاب زوليه – الاصابعة – غير منقطع
12 – عبدالمنعم بلكور – العجيلات – غير منقطع
13 – عائشة المهدي شلابي – الزاوية – غير منقطعة
14 – عبدالله اللافي – الزاوية – غير منقطع
15 – محمد لينو – مرزق – غير منقطع
16 – محمد الرعيض – مصراتة – منقطع – حضر جلسة واحدة فقط سنة 2015
17 – محمد منصور علي حنيش – مصراتة – منقطع ثم عاد ثم إنقطع مجدداً منذ سنة 2016
18 – محمد حنيش – الزاوية – غير منقطع ( الإسم متشابه مع زميله من مصراتة وغير مكرر )
19 – جلال الشويهدي – بنغازي – غير منقطع من البداية وإنقطع منذ نهاية سنة 2018
20 – ربيعة بوراس – حي الاندلس – غير منقطعة
21 – صالح همة – غات – غير منقطع
22 – ناصر بن نافع – عين زارة – غير منقطع وحضوره متذبذب
23 – علي التكالي – عين زارة – غير منقطع
24 – عمارة شنبارو – الزاوية – غير منقطع
25 – ربيعة الفقيه سوق الجمعة – منقطعة – أدت اليمين الدستوري ولم تحضر بعده أي جلسة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق