محلي

مع إجازة النقد ورفضه.. خلاف بين إفتاء الوفاق وصندوق المؤقتة حول مقدار زكاة الفطر


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

أوج – طرابلس
في خلاف واضح انتقل من القضايا السياسية والعسكرية، إلى القضايا الدينية، تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بيانين؛ أحدهما لدار الإفتاء الليبية التابعة لحكومة الوفاق المدعومة دوليًا، والآخر، للإدارة العامة لصندوق الزكاة بحكومة شرق ليبيا المؤقتة، مظهرًا خلافًا واضحًا في تحديد مقدار زكاة الفطر.
وأوضح بيان لدار الإفتاء المنشأة من قبل المجلس الإنتقالي، بخصوص تحديد مقدار زكاة الفطر، حصلت “أوج” على نسخة منه، أنها تكون من غالب قوت البلد في شهر رمضان، على أن تكون صاعًا، أي أربعة أمداد بمد النبي صلى الله عليه وسلم، مشيرة إلى أن مقداره من القمح ومشتقاته (2.250) كيلو جرام، ومن الشعير والأرز والتمر (2) كيلو جرام عن الشخص الواحد، مجيزة إخراجها نقدًا، على أن تكون قيمتها، خمسة دينارات ونصف دينار.
فيما أعلنت الإدارة العامة لصندوق الزكاة بحكومة شرق ليبيا المؤقتة، في بيان لها حصلت “أوج” على نسخة منه، أن تكون زكاة الفطر صاعًا من قوت أهل البلد، مبينة أن الصاع النبوي أربعة أمداد، وأنه يختلف باختلاف الطعام، ومقداره (2.500) من أوسط الأصناف، موضحة عدم إجازة إخراجها نقدًا .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق