محلي

مقتل بورزيزه المُبايع لداعش … وحسابات مناصرة للوفاق تنعيه

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

أوج – طرابلس
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا للداعشي، عبدالسلام بورزيزه المليان الملقب بـ”أبو خشم”، مؤكدين أنه كان يقاتل في صفوف قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، وذلك على حد وصفهم.
وعبدالسلام بورزيزه المليان، الملقب بـ”أبو خشم”، من سكان الليثي، قبل أن ينتقل للسكن في النواقية، حيث كان من عناصر كتيبة راف الله السحاتي المتطرفة، وشارك معهم في القتال ضد القوات المسلحة في معارك المعسكرات ومعارك بنينا.
وأشار النشطاء، إلى أن حسابات مناصرة للمليشيات في طرابلس وللتنظيمات الإرهابية المتحالفة مع قوات الوفاق نعت الإرهابي “بورزيزه”، والذي قتل جراء المعارك ضد قوات الكرامة في طريق المطار.
يذكر أن، بورزيزه بايع تنظيم داعش منذ عام 2015م، وشارك معهم في محاور القتال بالليثي والقوارشة والهواري والعمارات الصينية، حيث ظهر في إصدار تنظيم داعش “معاني الثبات 2″، والذي خرج فيه ملثمًا من منطقة الليثي يتوعد أهالي بنغازي وقوات الكرامة بالقتل والتنكيل، كما أرسل وعدًا لمناصريهم بأن قوات حفتر لن تدخل الليثي وبنغازي إلا على جثثهم، والذي فرّ من بنغازي عام 2016م وأنقطعت أخباره منذ تلك الفترة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق