محلي

مستبقًا أحكام القضاء.. برقيق يكشف العقوبات التي ستطال أسرى الكرامة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نص‏‏‏‏

أوج – طرابلس
قال عاطف برقيق، عضو المجلس البلدي نالوت، والقيادي بمليشيا ثوار طرابلس، إن المدعي العام العسكري بحكومة الوفاق، صرح بأن محاكمات الأسرى التابعين لقوات خليفة حفتر ستبدأ قريبًا.
وأوضح برقيق، في تدوينة له عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، أن المدعي العام كشف أن النيابة العسكرية، ستطالب بإلحاق أقصى العقوبة وهي الإعدام رميًا بالرصاص، لكل ضابط حامل مرسوم عسكري، بتهمة الخيانة العظمى والتمرد.
وبيّن برقيق، أنه وفقًا لبيان من المدعي العسكري، فإن الجنود ستتراوح عقوباتهم بين 8 و15 عام سجن، لافتًا إلى أن المحاكمات ستطال الضباط المتخلفين عن وحداتهم، بعد إعلان النفير العام، من قبل القائد الأعلى لقوات الوفاق، فائز السراج، مشيرًا إلى أن عقوبات بالسجن مختلفة المدد قد تطالهم، كل حسب مبررات التغيب، وذلك بما يرفعه محامو المدعي عليهم، وما تراه هيئة المحكمة العسكرية.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق