محلي

رئيس المخابرات المصرية يزور ليبيا ويلتقي خليفة حفتر لبحث تطورات عمليات طرابلس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

أوج – القاهرة
توجه اللواء عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، اليوم الثلاثاء، إلى دولة ليبيا، والتقى خلال زيارته بخليفة حفتر.
وحسبما ذكرت فضائية “إكسترا نيوز” المصرية في نبأ عاجل لها، تابعته “أوج”، تناول اللقاء بحث تطورات الأوضاع الليبية، والمعركة التى تشنها قوات الكرامة، على الميليشيات في مدينة طرابلس.
وأضافت، أن خليفة حفتر، أكد على قوة العلاقات بين مصر وليبيا، وأطلع رئيس المخابرات المصرية على آخر التطورات.
واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يوم 9 الماء/مايو الجاري، بالقصر الرئاسي “الاتحادية” بمدينة مصر الجديدة، خليفة حفتر، بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية، عباس كامل.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وقتها، تابعته “أوج”، أن السيسي، اطلع من حفتر، على مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، مؤكدًا دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.
وجدد السيسي دعم القاهرة، لدور المؤسسة العسكرية الليبية لاستعادة مقومات الشرعية، وتهيئة المناخ للتوصل إلى حلول سياسية وتنفيذ الاستحقاقات الدستورية، على نحو يلبي تطلعات الشعب الليبي الشقيق نحو الحياة الآمنة الكريمة وبناء المستقبل الأفضل.
يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ “تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، وذلك بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.
وكان الأمين العام للجامعة العربية قد دعا، كافة الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.
وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق