محلي

بعد رصد سفينتين إيرانيتين في الموانئ.. هدية: حكومة الوفاق تشتري السلاح من طهران.. وثمنه يمرره الكبير عبر شركات تركية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‎‎شخص واحد‎, ‎‏جلوس‏‎‎‏

أوج – القاهرة
كشف رئيس لجنة الرقابة بمجلس النواب المنعقد في طبرق، زايد هدية، عن صفقات السلاح التي تشتريها حكومة الوفاق المدعومة دوليا، من إيران، مؤكدا أن السفينتين الإيرانيتين اللتين تم رصدهما مؤخرا ثبت أنهما متورطتان في تهريب الأسلحة والذخائر.
وأكد هدية، في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، اليوم الخميس، تابعتها “أوج”، أن التدخل الإيراني في ليبيا ليس غريبا، مشيرا إلى رصد المخابرات الليبية، وجود عناصر تابعة للمخابرات الإيرانية والحرس الجمهوري الإيراني في جنوب وغرب ليبيا.
وأضاف أن عملية الرصد بدأت قبل إنطلاق عمليات الجيش العسكرية، في أي النار/يناير الماضي، لتطهير جنوب غربي البلاد من العصابات والجماعات الإرهابية.
وأرجع عضو النواب، تزايد نشاط المخابرات الإيرانية في ليبيا إلى مساعدة بعض “المليشيات المسلحة”، لسعيها للحصول على السلاح لتقوية صفوفها، بالإضافة إلى تنظيم داعش”الإرهابي الذي تنشط بعض عناصره في المنطقة الجنوبية.
واعتبر أن طهران تدعم عدم الاستقرار في ليبيا، لإيقاف ضخ النفط الليبي، في الأسواق العالمية، مؤكدا دورها في زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط لتخفيف العقوبات عليها.
وأوضح هدية، أن إيران تسعى لعدم استقرار ليبيا كونها جزءا من المنظومة العربية، وتحاول إيران بكل الطرق إحداث شرخ وانقسام بين الدول العربية لتخفيف الضغط عليها، ووجدت إيران في حكومة الوفاق ضالتها لنشر الفوضى في ليبيا.
وحول كيفية اتمام صفقة السلاح بين الوفاق وطهران قال إن ثمن السلاح الإيراني يرسل عبر محافظ مصرف ليبيا المركزي غير الشرعي الصديق الكبير، وتُصرف إلى تركيا ومنها للشركات الإيرانية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق