محلي

حديد: السلطات التونسية لم تتسلم أطفال داعش التونسيون من ليبيا


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏لحية‏ و‏نظارة‏‏‏‏

أوج – سرت
قال الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت، طه حديد، إن هناك تنسيقا مع الهلال الأحمر الليبي، والصليب الأحمر الدولي، لتسليم أطفال تنظيم داعش الإرهابي، إلى بلدانهم. مؤكدا أنهم قطعوا شوطا كبيرا، لإزالة العراقيل أمام معرفة جنسيات هؤلاء الأطفال، وإرجاعهم إلى بلدانهم.
وأضاف حديد، في مداخلة هاتفية لقناة “ليبيا الأحرار”، أمس الثلاثاء، تابعتها “أوج”، أن السلطات التونسية لم تستلم حتى الآن أطفال داعش التونسيون، موضحا أن هناك تنسيقا بين السلطات الليبية ونظيرتها التونسية في هذا الشأن.
وأكد أن الأطفال متواجدين في أماكن بعيدة تماما عن الاشتباكات، مشددا على أنهم يتلقون الرعاية الصحية، ويتم الاهتمام بهم بشكل كامل لحين تسليمهم إلى بلدانهم.
ولفت إلى أنه بعد تطهير سرت من التنظيم الإرهابي، تم القبض على بقايا هذا التنظيم، وكان من بينهم أطفال متمركزين في الجهة البحرية من المدينة،
وذكر أنه فور بدء التحقيقات، مع بقايا التنظيم المقبوض عليهم، قرروا تسليم الأطفال إلى بلدانهم، وبالفعل سلموا كل من مصر والسودان، الأطفال الذين ثبت أنهم مصريين وسودانيين، بعد إجراء تحليلات ال”DNA”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق