محلي

الأمم المتحدة تذكـّر أطراف الصراع الليبي بضرورة حماية المدنيين

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏‏

أوج – طرابلس
قال المتحدث الرسمي بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إنه منذ بدء الأعمال القتالية في طرابلس وضواحيها، الشهر الماضي، تم توثيق مقتل وإصابة 102 من المدنيين وفرار أكثر من 45 ألف شخص من ديارهم بسبب الاشتباكات
وأضاف دوجاريك بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني الرسمي للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، والذي طالعته “أوج”، أن الأعمال العدائية لازالت تؤثر على المنشآت الطبية والعاملين في المجال الصحي، إذ قتل أربعة منهم منذ بداية أعمال العنف هذه في شهر الطير/أبريل، كما دمرت أو تضررت 11 سيارة إسعاف نتيجة القتال.
وأشار الى أن الاشتباكات المسلحة وأعمال القصف العشوائي والمتفجرات المزروعة في الطرق، تقوض قدرة العاملين في المجال الإنساني على إجلاء المدنيين وإيصال المساعدات الأساسية في ظل عدم قدرة السكان على التحرك بحرية إلى مناطق أكثر أمنا أو الوصول إلى الخدمات والسلع الحيوية.
وذكـّرت الأمم المتحدة الأطراف بالتزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي والتي تحتم اتخاذ الحيطة لحماية المدنيين وبنيتهم الأساسية، بما في ذلك العاملون في المجال الطبي والمنشآت الطبية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق